التخطي إلى المحتوى
محتويات
[toc]

اختبار الحمل المنزلي هو طريقة لمعرفة هل أنتي حامل أم لا بطريقة سهله و بسيطة و بدون الحاجة للذهاب إلى الطبيب، حيث إن المرأة في حملها الأول بالذات تطرأ عليها الكثير من التغيرات الجسدية و النفسية حتى أن المرأة لا تعود بشكلها الطبيعي بعد الولادة الأولى كما كانت قبلها و ذلك على حد قول الكثيرين من الأطباء وهذا يحدث في معظم حالات الولادة وليس في كلها، فان اعراض الحمل ظاهرة طبيعية تحدث في جميع الثدييات و كذلك في الإنسان وهي عملية معقدة و غريبة للغاية

اختبار الحمل

و يعتبر اختبار الحمل من الإجراءات المعتادة للنساء بهدف الاطمئنان على حملها، و يتم عمل الفحص المنزلي أو ما يسمى اختبار الحمل عن طريق التبول في إناء أو كأس و غمس جهاز اختبار الحمل فيه لعدة ثواني و انتظار دقائق حتى تظهر نتيجة الحمل الإيجابية أو السلبية، فإذا كانت النتيجة إيجابية فأنتي حامل بلا شك و عليكي التوجه إلى أقرب طبيب أو طبيبة متخصصة في النساء و الولادة لإكمال باقي الفحوصات و للمتابعة الدورية وتلقي النصائح اللازمة للحمل.

اختبار الحمل المنزلي

في السنوات الأخيرة ظهرت طريقة جديدة لإجراء اختبار الحمل في المنزل عند ظهور علامات الحمل وذلك عن طريق البول دون اللجوء إلى الاختبار الخاص بالدم في معامل التحاليل و العيادات الطبية، ويعتمد هذا الاختبار على جهاز صغير منتشر بالأسواق يشبه العصا البلاستيكية الصغيرة بها ثلاث شارات للإضاءة للإرشاد في حالة الحمل و عدم الحمل، حيث يتم غمس الجهاز الصغير في البول وتركه لخمس دقائق لمعرقة نتيجة الحمل عن طريق الشارات التي توجد على سطحه، شارة واحده تعني لا يوجد حمل و 3 شارات مضيئة تعني حامل.

أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل

يمكن اجراء اختبار الحمل بعد إقامة العلاقة الحميمية بيوم واحد، وذا كانت النتيجة سلبية بحسب جهاز اختبار الحمل المنزلي، يمكنك إجراء الاختبار مرة أخرى بعد يومين للتأكد من أن البويضة تم تخصيبها إذا تمت عملية الإخضاب و الوقت الأفضل لإجراء اختبار الحمل هو بعد التأكد من انقضاء الموعد المحدد لانتهاء الدورة الشهرية، و إذا كنت لا تتذكرين موعد الدورة فعلكيي الانتظار حتى تتأكدي ان موعدا قد فات وفي حالة النساء اللواتي تأتيهن الدورة بشكل غير منتظم يجب عليهن الانتظار حتى انقضاء أطول فترة لتأخر الدورة الشهرية ثم إجراء اختبار الحمل، ويمكنك الذهاب الي حاسبة الحمل لمعرفة موعد الولادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *